الوجيز في شرح القواعد الفقهية

IMG_0213.GIF

الوجيز في شرح القواعد الفقهية

نبذة الناشر:
هذه مذكرات موجزة في شرح بعض القواعد الفقهية في الشريعة الإسلامية، حيث شرح المؤلف مئة قاعدة فقهية، يذكر معنى القاعدة وأدلتها وصلتها بغيرها من القواعد، والفروع التي تُبنى عليها، مع أمثلة عليها، فكان الكتاب عوناً لطلاب العلم في دراسة هذا الموضوع. ومن القواعد الفقهية التي يتم شرحها في هذا الكتاب نذكر على سبيل المثال لا الحصر قاعدة الأمور بمقاصدها، قاعدة العبرة في العقود للمقاصد والمعاني لا للألفاظ والمعاني، قاعدة الأصل في الكلام الحقيقة، قاعدة إذ تعذرن الحقيقة يصار إلى المجاز، قاعدة إعمال الكلام أولى من إهماله، قاعدة الضرر لا يكون قديماً…

انزل الكتاب من هنا http://kulalsalafiyeen.com/vb/showthread.php?t=29134

المستفاد من قصص القرآن للدعوة والدعاة

IMG_2011-0.GIF

المستفاد من قصص القرآن للدعوة والدعاة

نبذة النيل والفرات:
إن في القرآن العزيز قصصاً شتى عن الماضيين من الأنبياء والمؤمنين كما أن فيه قصصاً عن الكفار والمفسدين. هذا وإن الحكمة فيما قصه الله تعالى علينا في تلك القصص تظهر في وجوه عدة: أن نفقه ما جاء في هذه القصص من أخبار وحقائق ومعان وأنماط من المدافعات بين أهل الحق والباطل وأن نعتبر به، كما أن في قصص القرآن بيان لسنن الله في خلقه من الأمم والجماعات والأفراد، وهي سنن جرت على الماضين وتجري على اللاحقين ليعتبرها المؤمنون، وفي قصص القرآن بيان لمناهج الأنبياء في الدعوة إلى الله تعالى والتزامهم بها وصبرهم عليها، وفيها أيضاً بيان لغرائز الإنسان وما جعل الله عليه من صفات ومن أنواع هذه الغرائز، وأثر سلوكه وأفعاله وفي علاقاته مع الآخرين، وفي قصص القرآن حقائق علمية تتعلق بهذا الكون بما فيه من إنسان وحيوان ونبات وأرض ونجوم وسماء وفي معرفتها زيادة في العلم وتقوية لمعاني الإيمان التي جاء بها الإسلام. وكل هذه الوجوه في قصص القرآن يفيد الدعوة والدعاة، لذا فقد كان الفرض من تأليف هذا الكتاب الكشف عن بعض ما يستفاد من هذه القصص لتلك الدعوة ولهؤلاء الدعاة.

وقد اتبع المؤلف في بحث قصص القرآن جمع ما ورد من آيات في سور متعددة بشأن القصة الواحدة، كلما كان ذلك الجمع ضرورياً، مقدماً من ثم خلاصة عن هذه القصة من خلال تفسير هذه الآيات، مبيناً ما يستفاد من القصة للدعوة والدعاة في ضوء ما ذكره المفسرون في تفسير هذه الآيات وفي ضوء ما ينكشف له من معاني القصة ومراميها بعد طول تأمل فيه. وقد قسم الكتاب إلى بابين الأول في قصص القرآن عن الماضين من رسل الله وغيرهم قبل بعثة محمد صلى الله عليه وسلم، وجعل الباب الثاني فيما يتعلق من قصص القرآن بسيدنا محمد صلى الله عليه وسلم وبأصحابه الكرام وبالمنافقين الذين كانوا في المجتمع الإسلامي في عصر النبي صلى الله عليه وسلم.

إنزل الكتاب من هنا

http://www.4shared.com/office/8TOB1VDV/___.html?locale=en